تابع منافسات دوري روشن السعودي عبر

اصرخوا في نونو سانتو .. بقاء عبد الرزاق حمد الله في الاتحاد "مفسدة"!

Abderrazak Hamdallah - Romarinho - Benzema - Ittihad 2023GOAL AR

SHAHID 1920*300 AUGUST 2023SHAHID

"رومارينيو أم عبد الرزاق حمد الله؟" ربما هذا السؤال هو أكثر ما يشغل بال البرتغالي نونو سانتو؛ المدير الفني للاتحاد السعودي، طوال الميركاتو الصيفي الجاري، لكن أخيرًا أتت الإجابة الليلة من الوحدة..

اشترك الآن في شاهد واستمتع بمشاهدة مباريات دوري روشن

الموضوع يُستكمل بالأسفل

العميد حقق الفوز اليوم الإثنين، أمام الوحدة بثلاثية نظيفة، على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية، ضمن الجولة الرابعة من دوري روشن.

أهداف اللقاء سجلها البرازيليون رومارينيو دا سيلفا وإيجور كورونادو، بجانب البرتغالي جواو فيليبي "جوتا"، فيما كان المغربي عبد الرزاق حمد الله "ضيف شرف".

حمّل التطبيق الآن الخاص بشاهد لمتابعة دوري روشن

الأرقام تتحدث عن حمد الله

هناك بالطبع من لا يعترف كثيرًا بلغة الأرقام، لكن في هذه المباراة الأرقام تكفي للحديث عن صورة الساطي داخل الملعب..

صاحب الـ32 عامًا أقل وصف يقال عنه في هذه المباراة هو أنه كان ضيفًا، بل ضيفًا ثقيلًا، تُقتل عنده هجمات النمور.

على الأقل ثلاثة أهداف محققة أهدرها حمد الله الليلة، برعونته أمام المرمى، إذ أن جميع الفرص التي أتيحت له كانت انفرادات صريحة، لكن ما بين الأنانية وسوء إنهاء الهجمات، ضاعت كافة الفرص.

حمد الله خسر 11 ثنائية في المباراة، ولم يفز إلا في ثلاث فقط، ولم يسدد إلا تسديدة واحدة فقط على المرمى، بجانب أنه لم ينجح إلا في مراوغة واحدة فقط من أصل 4!، كذلك فقد عبد الرزاق الكرة 13 مرة، ولم يستخلصها إلا مرتين فقط.

بقاء حمد الله "مفسدة"

أسد الأطلس سيطرت عليه بالأساس الأنانية وغياب التركيز، ربما تصدره جدول ترتيب الهدافين حاليًا برصيد أربعة أهداف، دفعه للطمع في الفوز بالجائزة في نهاية الموسم مع وجود نجوم بحجم كريم بنزيما، كريستيانو رونالدو، روبرتو فيرمينو، نيمار دا سيلفا وغيرهم من الأسماء العالمية.

لم ينجح الساطي في استغلال خروج الفرنسي كريم بنزيما؛ مهاجم الفريق، مصابًا منذ الدقيقة 40، ليهين على مركز المهاجم الصريح، وظهر في واحدة من أسوأ صوره.

المشكلة الأساسية في وجود هذا الثنائي سويًا، والذي بدوره وبطريقة لعب نونو سانتو، تحجم الفرنسي بشكل كبير، إذ يبني طريقة اللعب على حمد الله بالأساس، فيما يجد بنزيما "زحامًا" كبيرًا أمام منطقة جزاء الخصم بين رومارينيو وكورونادو وكذلك المغربي، ليفقد نصف قوته في اللعب في المساحات وتمرير الكرة واستلامها بأريحية، لذلك لم ينجح خلال أربع مباريات إلا في تسجيل هدف وحيد.

وتأكد سانتو الليلة بأن ثنائية حمد الله وبنزيما تضعف الفريق رغم الفوز في المباريات، فمع خروج الأخير قبل نهاية الشوط الأول، وتقدم روما عن مركز الجناح وعودة كورونادو لوسط الملعب، تم بناء الهجمات بشكل أسرع، وشكل الثلاثي كورونادو وفابينيو ونجولو كانتي، وسط ملعب قوي، قادر على بناء الهجمات من الخلف بصورة أصح وأسرع، وهو ما أسفر عن إحراز روما وإيجور بالفعل لهدفين.

إذًا مشكلة حمد الله تتمكن في جزئين؛ الأول أنانيته وانشغاله بلقب الهداف على حساب الفريق، والثاني هي "خنقه" لبنزيما في منطقة الجزاء.

والآن مع تصريح ياسر المسحل؛ رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، الصريح الليلة بأنه "لا نية حاليًا لتجنيس رومارينيو"، فإن الأولى على نونو سانتو أن يضحي بالساطي، خاصةً وأن البرازيلي يحضر في الأوقات الصعبة حقًا على عكس الأول.

SHAHID 1920*700 AUGUST 2023SHAHID