الأخبار النتائج المباشرة
كأس خادم الحرمين الشريفين

الشباب والأهلي | كفى إهدرًا للوقت يا سومة!

11:01 م غرينتش+2 21‏/2‏/2022
omar al somah - ahli 2022
ماذا قدم العقيد أمام الشباب؟

غضب جم ليس من الليلة، إنما زاد الليلة، يصبه جمهور الأهلي تجاه مهاجم الفريق السوري عمر السومة، مطالبين برحيله، وواصفين إياه بـ"العبء على الفريق".

اعتدنا في السنوات الأخيرة أن يتعرض السوري للهجوم بين الحين والآخر، في ظل تذبذب مستواه، لكن يبدو أن هذه المرة الهجوم مختلفًا، فلا رجعة به ويبدو أنه لا تنازل عن رحيله من قبل الجماهير.

الضغط على السومة زاد الليلة مع وداع الراقي لكأس خادم الحرمين الشريفين من دور ربع النهائي، بالهزيمة أمام الشباب بثنائية مقابل هدف وحيد، فماذا قدم في لقاء الليلة؟

السومة شارك في المباراة كاملة، صنع هدف فريقه الوحيد، وخلق فرصتين أخرتين، لكن لم يتم استغلالهما لهز الشباك.

وفي الوقت الذي لم يسجل به أي أهداف، وفقًا للفرص التي أتيحت له، كانت نسبة الأهداف التي كانت متوقعة منه هي 0.43.

أما الفرص المحققة التي أهدرها، فهي فرصة واحدة، وسدد ثلاث تسديدات، منها واحدة فقط بين القوائم الثلاث، ولم يسدد أي رأسية.

من ناحية التمريرات، فنسبة دقة تمريراته وصلت إلى 73.91%، فيما قام بمراوغة واحدة صحيحة من أصل مراوغتين.

وأخيرًا، نسبة تفوقه في المواجهة الثنائية كانت 66.67%.

الأرقام أعلاه توضح أن الهجوم على السوري لإهدار الفرص غير مبرر، إذ أنه لم تتح له الكثير من الفرص كي يسجل، بدليل أن نسبة أهدافه المتوقعة هي 0.43، كذلك لم يهدر سوى فرصة وحيدة محققة.

قد تكون أرقام العقيد ليست أفضل ما يكون، لكن بشكل عام، هي كانت انعكاس لحالة الفريق بشكل عام.

كفى إهدارًا للوقت يا سومة:

تتفق أو تختلف مع المهاجم السوري إلا أن الجميع أصبح متأكدًا حاليًا من ضرورة رحيله عن الراقي، ليس لأجل مصلحة الفريق، إنما لمصلحته هو أيضًا.

السومة بعدما كان النجم الأول للجماهير، أصبح الآن مصدر إزعاج بالنسبة لهم، لذلك حان وقت الرحيل.

ربما يبحث العقيد عن الوقت المناسب للخروج من الباب الكبير للراقي، لكن في حقيقة الأمر ووفقًا لما يمر به الفريق، فما يفعله السومة حاليًا ما هو إلا مجرد إهدار للوقت.

يخسر السومة كل يوم رصيده عند الجماهير الأهلاوية بإصراره على البقاء في ظروف هي أقوى منه، حان وقت خوض تجربة جديدة والبحث عن دوافع جديدة وتحديات جديدة، فلم يتبق الكثير للعقيد في الملاعب لإهداره!

اقرأ أيضًا..

انشقاق للاتحاد وظلموا الأهلي .. ردود أفعال فوز الشباب على الراقي

مركز مفاجئ للأهلي .. أكثر الفرق فوزًا بالخماسيات في الدوري السعودي

"ارحموا رئيس الأهلي، هذا السبب القوي يمنعه من إقالة هاسي"