الأخبار المباريات
كأس العالم

"الإعلام الغربي يستفز رينارد، كان يجب تكرار ما حدث مع الجوهر في 2000"

1:08 ص غرينتش+2 26‏/11‏/2022
 Herve Renard of Saudi Arabia.
انتقاد واضح من إعلامي سعودي لما يحدث مع مدرب المنتخب الوطني

انتقد الإعلامي السعودي ماجد التويجري توجيه بعض الإعلاميين الغربيين لأسئلة مستفزة للفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي.

التويجري أكد أن تلك مسؤولية المسؤول الإعلامي في فيفا ليُوقف تلك الاستفزازات المبالغ بها، مشيرًا إلى أن هذا ما حدث سابقًا خلال بطولة كأس آسيا 2000 مع المدرب السعودي ناصر الجوهر.

إذ قال "تابعت المؤتمر الصحفي الأخير لرينارد الخاص بمواجهة بولندا، وقد لاحظت أن جُل الأسئلة التي طرحت من الإعلام الغربي وتحديدًا الأوروبي كانت مستفزة بشكل كبير، أسأل سؤال .. أين دور المسؤول الإعلامي في فيفا".

أضاف "أذكر ما حدث مع المدرب السعودي ناصر الجوهر في كأس آسيا 2000 التي أقيمت في لبنان، المنتخب كان قد خسر اللقاء الأول مما تسبب في إقالة المدرب ميلان ماتشالا وإسناد المهمة للجوهر، وقد سُئل من أحد الصحفيين الخليجيين "هل تتوقع إقالتك بعد المباراة"".

أتم "صمت الجوهر ولم يعرف كيف يرد لأنه مدرب محترم، لكن المسؤول الإعلامي مرزوق العجمي تدخل و قام بطرد هذا الصحفي، كان يجب على المسؤول الإعلامي في فيفا أن يقوم بنفس الدور لفرض احترام المدرب على الجميع".

الأخضر سيواجه بولندا يوم غدٍ السبت وحال حقق الفوز سيكون قد وضع قدمه الأولى في دور الـ16 من كأس العالم قطر 2022.