احذر منافسك يا كورتوا وعودة هازارد الشجاع.. ريال مدريد يستفيد من "ودية" قادش!

Andriy Lunin, Eden Hazard, Real Madrid GFX
Goal / Getty
رغم التعادل مع قادش، إلا أن ريال مدريد استفاد بشدة من المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة 37 من الدوري الإسباني.

في مباراة رسمية أخرى تحمل الطابع الودي في الدوري الإسباني بالنسبة إلى نادي ريال مدريد، تعادل النادي الملكي أمام مضيفه قادش، في المباراة التي أقيمت مساء الأحد في الجولة 37 من منافسات "لا ليجا".

ريال مدريد دخل إلى ملعب "رامون دي كارانزا" في قادش، بعد أن ضمن قبل جولتين حسم لقب موسم 2021-22 من الدوري الإسباني لصالحه.

لذلك رأينا وللمباراة الثالثة على التوالي تشكيلًا أساسيًا ضم العديد من اللاعبين البدلاء، أو منح فرص إلى لاعبين لم يشاركوا في الأساس طوال الموسم.

الأمر كان واضحًا منذ يوم السبت عند الإعلان عن قائمة المباراة، التي شهدت غياب تيبو كورتوا، ولوكا مودريتش، ودافيد ألابا، وكريم بنزيما، وفينيسيوس جونيور.

ريال مدريد تمكن من الخروج بتعادل بنتيجة 1-1 أمام قادش، ليواصل الفريق الأندلسي بحثه عن فرصة أخيرة للبقاء ضمن الكبار، حيث يحتل حاليًا المركز 18 برصيد 36 نقطة، وأمامه مهمة صعبة أمام ليفانتي الأخير في الجولة 38، ويجب عليه الفوز مع خسارة أو تعادل ريال مايوركا أمام أوساسونا.

نقاط إيجابية!

ريال مدريد ورغم التعادل أظهر العديد من الإيجابيات في المباراة، لعل أبرزها قيام لوكاس فاسكيز بلعب دور الظهير الأيسر بصورة جيدة للغاية، رغم بعض المعاناة لعدم اعتياده على هذا المركز.

كما واصل البرازيلي رودريجو التألق حين يلعب في الجناح الأيسر، ونجح البرازيلي في صنع هدف ماريانو دياز بعد مرور خمس دقائق، إثر عمل فردي رائع راوغ خلاله خمسة لاعبين دفعة واحدة.

الهدوء كان سمة مميزة لريال مدريد في المباراة، وظهر ذلك في التمريرات والتحركات والأريحية التي لعب بها النادي الملكي المباراة.

منافسك جاهز يا كورتوا!

واحدة من أبرز الإيجابيات بعد حسم ريال مدريد للقب الدوري الإسباني، كانت ظهور الأوكراني أندري لونين الحارس البديل بشكل جيد للغاية.

لونين خاض مباراة أتلتيكو مدريد على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" والتي خسرها النادي الملكي بهدف دون رد، كما شارك أساسيًا أمام قادش.

لونين قدم أداءً رائعًا أمام قادش، وتمكن من التصدي لركلة جزاء نفذها المخضرم ألفارو نيجريدو في الدقيقة 61 من عمر المباراة.

أداء لونين الأكثر من رائع أثبت أن ريال مدريد يملك بالفعل البديل المثالي للبلجيكي تيبو كورتوا.

ويجب على كورتوا الحذر الآن، لأن أي إخفاق من البلجيكي، مثلما كان الحال عند بداية مسيرته مع ريال مدريد، قد يعني إمكانية فقدانه مكانه التي اكتسبها على مدار السنوات الأخيرة في حراسة عرين النادي الملكي.

لمحات خافتة من هازارد تشيلسي

مباراة قادش أيضًا سجلت عودة البلجيكي إيدين هازارد إلى المشاركة مع ريال مدريد بعد فترة طويلة من الغياب، حيث دخل إلى اللقاء في الدقيقة 64.

هازارد، الذي أجرى مؤخرًا عملية جراحية لإزالة الشرائح المعدنية من كاحله، أظهر لمحات خافتة من مستواه مع تشيلسي.

ربما لم يكن هازارد مؤثرًا بالشكل الكافي على أحداث اللقاء، وهو أمر مفهوم بالطبع، نظرًا لمدة غيابه وعدم جاهزيته بالشكل الكامل، لكنه نجح في إثبات أنه لم يعد خائفًا على قدميه كلما استلم الكرة.

هازارد كان يحاول المراوغة والتمرير، ونجح في السيطرة على الكرة، وإيقاع لعبه كان جيدًا إلى حد ما.

وربما تكون المباراة الأخيرة في "لا ليجا" أمام ريال بيتيس، فرصة جديدة لإشراك هازارد قبل نهاية الموسم، ومنحه دقائق يحتاجها بشدة لاستعادة ذاته.

الاستعداد مستمر لنهائي دوري الأبطال

ريال مدريد يواصل استعداده للمباراة الأهم في الموسم أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 28 مايو الجاري.

ولعل إراحة النجوم الأساسيين في مباراة قادش دليل على ذلك، لمنحهم راحة يحتاجون إليها بشدة بعد موسم طويل وشاق.

وبالطبع ستكون مباراة ريال بيتيس مثالية لإشراك التشكيل الأساسي بالكامل ربما، من أجل استعادة النسق وحساسية المباريات.

اقرأ أيضًا ..

والد ميسي يشعل أحلام الجمهور: "أتمنى عودته إلى برشلونة"

جول إنسايدر | الموسيقى والكرة .. لماذا يختار النجوم شركة جاي زي؟!

عذرًا أبو تريكة .. الأهلي لن يُكرر خطأ التسعينات

إغلاق